التخطي إلى المحتوى الرئيسي

سلبيات الفراعنة الجزء الخامس



حتى عندما وصل المصرى القديم إلى أعلى نضوج له فى فكر البعث و الحياة بعد الموت و هو ما هو موجود بالفعل فى النصوص و لكن سرعان ما يناقض النص المصرى القديم فكرة الرب الواحد الأحد بالطريقة المتعارف عليها فى الدين الإسلامى ..حتى طبعا وصول و بعث الأنبياء و الرسل إلى المصريين ثم دخول الإسلام ,,,أعلى نقطة نضوج طقسي فى الديانة المصرية القديمة الشائعة لدى الدارسين هى بردية التى اصطلح على تسميتها يوم الحساب ....فنجد أكثر من رب أسطورة و ربة أسطورية و ليس واحد ..مثل إيزيس ز نفتيس و أولاد حورس الأربعة و ماعت و جحوتى و القرد الذى يضبط الميزان ( قرد ؟ ) و هناك الحيوان الأسطورى الذى سوف يبتلع قلبك لو كان به أعمال سيئة ,,, ثم هناك اتنين و أربعين ( 42 رب أسطورى ) على هيئة قضاة يجب ان تثبت لهم أنك إنسان طاهر ...و هناك عدد من حراس الابواب و تم تسميتهم و تم رسمهم فمنهم من هو برأس طاءر العقاب و طفل صغير أقرع ذو رأس كبيرة و ممسك بسكين و هكذا ..تتعدد الأرباب و الربات و الشخصيات المقدسة ...حتى ان المتوفى نفسة يلقب بالرب ... إنسان عادى يلقب بالرب ..... أوزوريس .....فأين الوحدانية فى كل هذا ...

كتبها بسام الشماع

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

المؤرخ بسام الشماع يكتب عن أشهر مجرم فى مصر القديمة

با- نب(نب) أشهر مجرم فى مصر القديمة/الدولة الحديثة
تولى بانب رياسة العمال على الاقل فى السنة الخامسة من حكم سيتى الثانى كما ذكر سليم حسن فى موسوعة مصر القديمة الجزء الثامن- مكتبة الاسرة ص 129 – . وهو ايضا المسئول عن المعلومات المذكورة فى هذه المقالة . هذا اللقب : "رئيس العمال"يعنى انه كان موظفا فى الحكومة المصرية القديمة. الاتهامات الموجهة الى با-نب تتلخص فى : 1- سرقة مخازن الملك" سيتى مرنبتاح" 2- اخذ غطاء عربته اى عربة الملك 3- سرق با-نب بخور تاسوع ارباب الجبانة(9 ارباب اسطورية كانت تعبد فى المعابد وذكروا فى كثير من النصوص الدينية القديمة). 4- جلس على تابوت الملك رغم انه كان اى الملك مدفون فيه . 5- سرق تمثال واحد للملك 6- دخل الى 3 مقابر رغم انها لم تكن له. 7- اعطى بانب شيئا لكاتب . شيئا بالهيروغليفية نيكيت معناها رشوة. 8- سرقة ثوب امرأة" يمو" 9- وانتهك حرمة نفس المرأة 10- سب العامل "نب – نفر"

حياتك طين بقلم المؤرخ بسام الشماع

سلبيات الفراعنة الجزء الاول

قلت فى حلقة اليوم إننا نأخذ من المصرى القديم ما ينفعنا و نترك ما لا يتوافق مع ديننا و تقاليدنا مثل الأساطير و هنا و فيما يلى بعض الحقائق التى ربما تأتى صادمة للبعض.و أؤكد هنا أن حبي لمصر القديمة و عشقى لانجازات المصرى القديم لا يستدعى أن لا ننتقد حضارتنا بالاشياء الغريبة التى فعلوها الأجداد ..و نصيحتى ان لا تجعلوا حبكم لتاريخكم يجعلكم تغضوا الطرف عن سلبيات المصرى القديم ,,,فى حالات فى تاريخنا حدث الآتى : - إخناتون ليس موحد و تعدد الأرباب وصل لأعداد كبيرة  - تم تأليه الملك و جعل جسده ربانى و مقدس  - يتحول المتوفى (حتى الفنان و العامل مثل "سيندجم" ..) فى الحياة الأخرى إلى أوزوريس .. يعنى الإنسان يتحول الى رب ...و هذا لم يحدث فى هذه الحالة مع ملك أو وزير و لكن مع فرد من العمال - هاجم المصريين القدماء أرض النوبة أكثر من مرة و أسروا النوبيين و شيدوا القلاع لوقف هجمات النوبيين  - طهارقا النوبى احتل مصر ثم انهزم من أعداء الوطن و انسحب  - النوبة أصل و معلمة الحضارات المصرية و لكن لم يكن إسمها النوبة ...بل نبتا بلايا (100 كم غرب أبو سمبل) حيث أول أداة للتوقيت و معرفة الزمن ,,,, - الحضارة الم…